قسم جذع مشترك القاعدي لعلوم الطبيعة و الحياة

مسؤولة ميدان علوم الطبيعة والحياة: الدكتورة دبيب عائشة

L’attribut alt de cette image est vide, son nom de fichier est image-3.png.
البريد الإلكتروني: a_debib@yahoo.fr

ما هو تخصص *علوم الطبيعة والحياة *؟

يعد تخصص علوم الطبيعة والحياة من أهم التخصصات والذي مهد لظهور علم الطب وعلم الصيدلة فيما بعد، فهو تخصص يهتم بدراسة الحياة بكل اشكالها فالطالب خلال سنوات دراسته يتطرق للكثير من المجالات التي تكسبه خبرة علمية واسعة جدا وهو مجال يحيطه الكثير من الشغف حب الاطلاع والاكتشاف تجعل الطالب على صلة مباشرة مع ما يحيطه من اشكال الحياة.

1- التعريف بالقسم

قسم علوم الطبيعة والحياة قسم جديد بالمركز الجامعي مرسلي عبد الله بتيبازة حيث تم فتحه خلال السنة الجامعية 2019-2020 يحتوي هذا القسم رغم حداثة نشأته على كل الوسائل البشرية والمادية من أجل تكوين ذو جودة عالية في ميدان علوم الطبيعة والحياة بكل تخصصاته. فريق التكوين والتأطير يتكون من 19 أستاذ من أكفأ الأساتذة في هذا التخصص بحكم خبرتهم سواءا في الميدان البيداغوجي أو الميدان البحثي.

2- عروض التكوين

تعتبر ولاية تيبازة جنة فوق الأرض غير مستكشفة بعد علميا سواءا فيما يخص طابعها الفلاحي أو باعتبارها ولاية سياحية بالدرجة الأولى فهي تزخر بثروة فلاحية وثروة غابية وثروة بحرية غير مستكشفة لذلك تم اعتماد تخصصات بالنظر الى متطلبات المنطقة لإثرائها وتثمينها على المستوى الوطني وعلى المستوى الدولي.

تشمل عروض التكوين في طور الليسانس بالمركز الجامعي مرسلي عبد الله تيبازة تخصصات:

شعبة العلوم البيولوجية ← ليسانس تخصص ميكروبيولوجيا  

شعبة العلوم الفلاحية ← ليسانس تخصص حماية النباتات

شعبة هيدروبيولوجيا البحار والقارات ← ليسانس تخصص بيولوجيا و بيئة الأوساط المائية

شعبة علوم البيئة والمحيط ← ليسانس تخصص بيئة ومحيط  

3- فرص التشغيل

تعتبر فرص التشغيل في ميدان علوم الطبيعة والحياة متعددة ومتشعبة لكثرة التخصصات في هذا الميدان وقد كثر الطلب في السنوات الاخيرة لخريجي *علوم الطبيعة والحياة * في سوق العمل وتشمل  مجالات عدة نذكر منها:

 – التعليم بكل أطواره؛

الجمارك؛

العمل في المخابر والمستشفيات؛

العمل في مجال الصناعات الصيدلانية؛

العمل في مجالات الصناعات الغذائية.

شعبة البيولوجيا

تخصص علم الأحياء المجهرية (الميكروبيولوجي)

علم الأحياء الدقيقة أو كما يُعرف علم الميكروبيولوجي هو علم دراسة الأحياء الدقيقة الغير مرئية بالعين المجردة، مثل البكتيريا ،الفطريات و الفيروسات.هذا التخصص ينقسم إلى مجموعة واسعة من المجالات بجانب الميكروبيولوجيا الطبية ، الميكروبيولوجيا البيطرية ، الميكروبيولوجيا البيئية ، الميكروبيولوجيا الغذائية ، الميكروبيولوجيا المرتبطة بصناعة الدواء…..الخ

وكل هذه التخصصات تتعامل مع الميكروبات والكائنات المجهرية التي تؤثر على صحة الإنسان والحيوان والبيئة والغذاء والصناعات الصحية..

المحتوى الأكاديمي:

يدرس الطالب في هذا التخصص مجموعة واسعة من المقررات الدراسية ذات الصلة بالكائنات المجهرية الدقيقة ..منها الميكروبيولوجيا العامة أو الأساسية التي تشمل دراسةالفطريات ،الطفيليات و علم الفيروسات   ، وميكروبيولوجيا الأغذية، علم المناعة ، علوم الجينات ،البيولوجيا الجزيئية،بالإضافة لتدريس مقررات متخصصة فى فسيولوجيا الكائنات الدقيقة ،بيوكيمياء الميكروباتوالأيض الميكروبى ، التحولات الميكروبية ،الهندسة الوراثية و التحكم فى الكائنات الدقيقة ، التلوث البيئي،،  وغيرها من المقررات ذات الصلة..

الأهــداف العامة:

تتمثل الرؤية المستقبلية للقسم فيإحداث نهضة فياستخدام تطبيقات الميكروبيولوجيا على المستوى البحثي والمهني . ويستهدف ذلك زيادة الإنتاجفي المجال الزراعي والمجالات المرتبطة به، وتقديم تقنيات آمنة صحيا وصديقه للبيئة. و هدا عن طريق تكوين إطارات في الميكروبيولوجيا لخدمة مصانع القطاع الخاص ومعامل التحاليل المختلفة.و كذلك إجراء البحوث والدراسات لحل المشكلات المتعلقة بمصانع الأغذية والألبان ومشكلات التنمية الزراعية المستدامة من زيادة خصوبة الأراضي الزراعية وإنتاج اللقاحات والمخصبات للإسهام في زيادة الإنتاجالزراعي والحد من التلوث البيئي.

الآفاق الوظيفية

تتاح لخريجي تخصص الميكروبيولوجيافرصة العمل بالمراكز البحثية المتخصصة و معامل التحاليل الطبية بالمستشفيات الحكومية والخاصة و معامل شركات الأدوية و شركات المياه و مصانع المواد الغذائية و معامل مراقبة الجودة و وزارة البيئة و غيرها.

المتخصص في مجال الميكروبيولوجي من الممكن أنيجد فرص وظيفة متميزة فى المجالات الآتية:

  • معامل التحاليل الطبية :

متخصصو الميكروبيولوجي يتولون التحاليل الطبية ذات الصلة بالكائنات المجهرية ، مثل تحاليل الفيروسات والبكتيريا والطفيليات وأمراض الدم والكبد والكلى وغيرها ، سواءاً على المستوى البشري ، أو على المستوى البيطري.

  • الصناعات الغذائية:

يعمل المتخصصون فى مجال الميكروبيولوجي فى مجالات الصناعات الغذائية بكثافة ، حيث يكون دورهم الأساسي توفير الآليات والأساليب التى تعمل على ضمان صحة وأمان المنتجات الغذائية قبل توزيعها على المستهلكين ، عن طريق تطبيق الطرق العلمية فى الكشف عن الميكروبات والملوثات التى قد تكون موجودة فى بعض الأغذية .

  • المجالات البيئية:

أخصائيو الميكروبيولوجي الذين يعملون فى مجالات البيئة يهتمون بدراسة الجسيمات الدقيقة وتأثيرها على البيئة مثل التلوث والتغيرات الموسمية ، والحياة النباتية والحيوانية.

  • مراكز البحث:

..فمعامل الأبحاث فى كافة المجالات ” الدوائية – الصناعية – البيئية – التكنولوجية  و غيرها ” تعج عادة بأخصائيي الميكروبيولوجي ، لدراسة دور الكائنات المجهرية وتأثيرها فى كل هذه المجالات ، ومحاولة إبراز تطبيقات جديدة ومتطورة فى تحديث نواحى متعددة من الصناعات الغذائية والبيئية والصحية الخ..

بالطبع ليست هذه فقط كافة المجالات التى من الممكن ان تكون مساراً وظيفياً للطالب الذي يدرس علم الميكروبيولوجي ، فالى جانب ذلك من الممكن أن يتابع الطالب دراسته الاكاديمية في هذا المجال ، حتى يحصل على درجة أستاذفي الجامعة..

:شعبة علم البيئة والمحيط

تعتبر شعبة علم البيئة والمحيط أحد شعب ميدان علوم الطبيعة والحياة بمعهد العلوم للمركز الجامعي مرسلي عبد الله بتيبازة، حيثتمنح للطلبة تكوينا بيداغوجيا وعلميا في مجال علوم البيئةيتماشى هذا التخصص مع الأهداف المستقبلية للمركز الجامعي بتيبازة والطبيعة البيئية لولاية تيبازة حيث تتميز هذه الأخيرة بأنظمة بيئية طبيعية غابية وبحرية تمثل مناطق سياحيةهامة ينبغي تثمينها والمحافظة عليها.

يرتكزهذا التكوين أساسا على المعرفة والوعي بأهمية الموارد الطبيعية كأساس حيوي لرفاهية الإنسان، باعتبارها جزءًا لا يتجزأ من النظم البيئية الطبيعية والزراعية والتي يجب المحافظة عليها وحمايتها بجميع مكوناتها (تربة، مياه، هواء، كائنات حية).

يسمح هذا التخصص للطلبة باكتساب معارف ومهارات في إطار مقاربة كمية ونوعية لفهم العوامل الطبيعية المؤثرة في التوازن البيئي للأوساط البيولوجية والفيزيائية،هذه المقاربة تسمح للطلبة بالانفتاح على التخصصات الأخرى لميدان علوم الطبيعة والحياة (علوم فلاحية، هيدروبيولوجيا بحرية وقارية، بيولوجيا…).

يتحصل الطالب المتخرجعلى ديبلوم الليسانس في تخصص علم البيئة والمحيط على معارف ومهارات تسمح له بدخول عالم التشغيل في العديد من القطاعات الاقتصادية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • قطاع البيئة (مديرية البيئة، دار البيئة، مصلحة البيئة للبلدية، المراكز التقنية لردم النفايات……..)
  • قطاع الفلاحة (مديرية الفلاحة، مديرية الغابات، الغرفة الفلاحية الجهوية…….)
  • قطاع الصناعة (مندوب بيئي داخل المؤسسات الصناعية)
  • قطاع الري (محطة تصفية المياه المستعملة، المديرية الولائية للري،مصلحة الري للبلدية….)
  • قطاع التربية والتعليم بكل أطواره.

أما فيما يخص مواصلة التكوين في طور الماستر فإن الطالب المتحصل على شهادة ليسانس في علم البيئة و المحيط فبإمكانه مزاولة دراسته في نفس التخصص أو التوجه إلى تخصصات أخرى قريبة بيداغوجيا و علميا من تخصصه كماستر في: علم الفلاحة البيئي، حماية البيئة، مياه و بيئة، علم التربة البيئي،….

شعبة هيدروبيولوجيا البحار و القارات :

تخصص علم الأحياء المائية البحرية والقارية

علم الأحياء المائية البحرية والقارية هو توافق مجموعة من العلوم و المعارف بغية دراسة البحار و المسطحات المائية فيزيائيا، كميائيا، بيولوجيا و جيولوجيا، كما أنه تستعمل العلوم المعاصرة كالإيكولوجيا لدراسة الروابط بين الأوساط و التنوع البيولوجي البحري و المائي القاري.

تشكل البحار و المحيطات مصدر هام للثروة الحيوانية و النباتية مما اوجب تطوير علوم الصيد البحري و تربية المائيات.

المحتوى الأكاديمي

خلال الطور الأول (ماستر)، تتم دراسة مجموعة واسعة و شاملة من المقررات الدراسية لتطوير الملكة العلمية للطلاب، من ابز هذه المقررات:

كيمياء الأوساط البحرية، بيوكيمياء، علم الحيوان، علم النبات، المكروبيولوجيا، الإيكولوجيا، التنوع البيولوجي، علوم البحار، علم البحيرات، الغطس البحري، الخ.

الأهداف العامة

يهدف الطاقم البيداغوجي لشعبة علم الأحياء المائية و القاربة أساس لتكوين كفاءات علميةمتميزةلمختلفةالأطوار (ليسانس، ماستر و دكتوراه)، إضافة الى:

الجرد الشامل للتنوع البيولوجي البحري و المائي القاري.

التعاون و تبادل الخبرات بين الجامعة و مراكز البحث العلمي و الشركاء الإقتصاديين و الإجتماعيين في مجال البيئة البحرية، الصيد البحري و تربية المائيات.

تطوير البحوث العلمية وفق مناهج التنمية المستدامة.

تحديد مصادر التلوث البحري ووضع استراتجيات للحد منه.

الآفاق

يمكن لخريجي شعبة علوم الأحياء البحرية و القاريةالإلتحاق و شغل عدة مناصب في مختلف القطاعات، من أبرزها:

  • وزارة أو مديرية الصيد البحري و المواردالصيدية.
  • غرفة الصيد البحري و تربية المائيات.
  • المركز الوطني للبحث و التنمية في الصيد البحري و تربية المائيات.
  • المخبر الوطني لمراقبة و تحليل منتجات الصيد البحري و نظافة الأوساط.
  • الإستثمار في الصيد البحري و تربية المائيات.
  • وزارة و مديرية البيئة.
  • المحافظة الوطنية للساحل.
  • مكاتب الدراسات و مخابر التحاليل الكيميائية.
  • مركز البحث العلمي و التقني في التحاليل الفيزيائية و الكيميائية.
  • وزارة و مديرية الموارد المائية.
  • التدريس في المدارس الثانوية.

شعبة العلوم الفلاحية:

تخصص علوم فلاحية

تخصص العلوم الفلاحية هو عبارة عن مجموعة من العلوم، أهمها: حماية النباتات، إنتاج نباتي، إنتاج حيواني، الري، دراسة التربة، اقتصاد فلاحي، الآلات الزراعية، التغذية، علم الغابات ….إلخ

يعتبر ميدان العلوم الفلاحية بمثابة العمود الفقري لتطور وازدهار الدول، بحيث يدخل في مجال الامن الغذائي الذي يحسب له ألف حساب لأنه حيوي بدرجة كبيرة.

التخصص علوم فلاحية يتطرق إلى دراسة النبات والحيوان بصفة عامة ويتطرقإلى ما يحيط بهما مثل دراسة الحيوانات والنباتات الضارة بالمحاصيل، دراسة الأمراض النباتية، دراسة التربة والري، تحسين المردودية ونوعية المحاصيل والغابات.

المحتوى الأكاديمي

خلال الطور الأول (ليسانس) يشمل تخصص علوم فلاحية مقررات جد مهمة وشاملة، مثل علم وفيزيولوجيا الحيوان، علم وفيزيولوجيا النباتات، دراسة التربة والري، انتاج نباتي وحيواني، دراسة الآفاتالفلاحية وحماية النباتات.

الطور الثاني ماستر هو عبارة عن تخصص في العلوم الفلاحية، بحيث يحتوي البرنامج علي مجموعة مكتملة من المواد التي تسمح للطالب إكتساب المعرفة و المهارات اللازمة للحصول علي منتوج ذو نوعية، كما يتطرق البرنامج إلي استعمالالتكنولوجياالحديثة من أجل التحكم عن بعد في حماية و إنتاج النباتات و الحيوانات.

الطور الثالث دكتورا، يسمح للطالب الولوج إلى القيام بالأبحاث العلمية لإيجادحلول علمية قابلة للتطبيق في الميدان.

تخصص علوم فلاحية عبارة عن جانب نظري وآخر عملي، الجانب النظري يحتوي على معلومات حديثة لما توصل إليه العلم، أما الجانب العملي فهو عبارة عن أعمال تطبيقية في المركز الجامعي، خرجات ميدانية في أرجاء الولاية وتربصات في مراكز البحث والمعاهد الخاصة ابتداء من الطور الأول ليسانس.

أضف إلى ذلك، يقوم القسم بتنظيم بصفة دورية خرجات بيداغوجية ميدانية إلى مختلف المؤسسات والهيئات داخل الولاية وخارجها. وفي هذا الإطار، يقوم القسم بتطوير عدة اتفاقيات وشراكات مع النسيج الاجتماعي الاقتصادي المحيط به، مما يسهل التحاق طلبتنا بمختلف المؤسسات خلال قيامهم بتربصاتهم أو إعدادهم لمذكرات تخرجهم. 

الأهداف العامة

يسهر على هذا التكوين فريق أكاديمي يضم 20أستاذا باحثا بينهم 3 من مصافالأستاذية. تتميز الدروس في قسم العلوم الزراعية بتعزيز المعارف النظرية عن طريق عدد كبير من الأعمال التطبيقية المنجزة على مستوى المخابر البيداغوجية للمعهد وعلى مستوى المزرعة الاختباريةفي طور الإنجاز.

الهدف من تخصص العلوم الفلاحية هو تكوين إطارات المستقبل في ميدان يكثر فيه الطلب خاصة مع طبيعة منطقة تيبازة الفلاحية وانتشار المعاهد في هذا الميدان.

بحيث يهدف التخصص إلي

ـ حماية النباتات من مخاطر الآفات الفلاحية

ـ تحسين المردودية في الإنتاج

ـ استعمال التكنولوجيا الحديثة

ـ التبادل والتعاون بين الجامعة والشركاءالاجتماعيينوالاقتصاديين في ميادين الفلاحة الحضرية والشبه حضرية.

الآفاق

يمكن لخريجي شعبة العلوم الفلاحية إنشاء مؤسسات خاصة بهم والاستفادة من دعم الدولة في هذا المجال، بحيث يعتبر الميدان الفلاحي كأولي فيما يخص الدعم المالي من طرف الوزارة المعنية. كما يمكن لخريجي شعبة العلوم الفلاحية كذلك العمل في عدة مجالات منها:

ـ وزارة الفلاحة والتنمية الريفية

ـ التدريس في مجال التربية

ـ المعاهد الخاصة بالميدان الفلاحي

ـ المؤسسات العامة والخاصة

ـ المديرية العامة للفلاحة

ـ مديرية المصالح الغابية

ـ المركز الوطني لحماية النباتات

ـ المعهد الوطني الجزائري للأبحاث الفلاحية

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق