مخبر الدراسات التاريخية والأثرية Leha Scientifique

التعريف بالمخبر:

مخبر الدراسات التاريخية والاثرية مخبر علمي جامعي تابع للمركز الجامعي مرسلي عبد الله تيبازة. تم انشاءه وفق القرار الوزاري رقم 525 المؤرخ في 11 أكتوبر 2020 والمتضمن انشاء مخابر لدى بعض مؤسسات التعليم العالي. مقرّه متواجد في معهد العلوم الاجتماعية والانسانية

يهتم مخبر الدراسات التاريخية والأثرية بمعالجة مختلف المواضيع التي تخص التاريخ والآثار بالجزائر، على اختلاف الفترات التاريخية، بداية من عصور ما قبل التاريخ وصولا إلى مرحلة المقاومة والثورة الجزائرية، كما أنه يهتم بجوانب مختلفة من التاريخ السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي وعمران المدن وعمائرها والفنون الزخرفية والصناعات والحرف.

من الناحية الجغرافية، يهتم المخبر بدراسة القضايا التاريخية والأثرية التي تخص التراب الوطني الجزائري عبر الفترات التاريخية المذكورة أعلاه مع إمكانية دراسة مواضيع قد تتسع فيها الرقعة الجغرافية لارتباط الأحداث وتداخل الحضارات وتمازج الثقافات خلال أي فترة تاريخية من الفترات التي مرت بها الجزائر، حيث هناك مواضيع عديدة يرتبط فيها تاريخ الجزائر بأماكن وأقاليم أخرى كانت في زمن من الأزمنة تحت مظلة حكم واحد أو تحت لواء .حضارة واحدة، مما يستلزم علينا توسيع نظرتنا ودراستنا لتشمل مثل تلك البلدان والأقاليم.

التاريخ و التراث ذاكرةالفرد و المجتمع و هوية الوطن و الشعب

من منطلق هذا الشعار، يبرز أهميّة التاريخ وعلم الاثار في بناء المجتمع ومن خلالهما، تتأكد أهمية كتابة التاريخ الصحيح وتوثيق التراث الثقافي الكامل لوطننا.

الهدف من انشاء مخبرنا هو المساهمة في تطوير البحث العلمي بشقيه التاريخي والأثري، وذلك من خلال إنشاء بنك معلوماتي يشمل أهم الأحداث التاريخية والمواقع الأثرية الخاصة ببلادنا، بالإضافة الى المساهمة الفعّالة في النشاطات البيداغوجية والعلمية والثقافية. كما يشرف على الاعمال الميدانية وتنظيم الملتقيات والمؤتمرات والندوات العلميّة ذات الصّلة ومواضيع البحث، ويساهم في إثراء الرّصيد المعرفي والعلمي عن طريق نشر الابحاث من خلال المقالات العلمية وكذا انجاز كتب ومجلات متخصصة. أخيرا، يعمل طاقم المخبر على مرافقة الطلبة في مسار تكوينهم ابتداء من فترة التدرج وهو الهدف الرئيسي لمخبرنا، خاصة وانّ التكوين عن طريق البحث يعد أفضل طريقة لتكوين الطالب المتفوق حسب رئينا.

مدير المخبر. د.خلاف رفيق

دورة المدربين في مجال التراث الثقافي المغمور بالمياه

مشاركة ممثلي دولة الجزائر أعضاء مخبر الدراسات التاريخية و الأثرية في الدورة الثانية من برنامج تدريب المدربين عبر الإنترنت في مجال التراث الثقافي المغمور بالمياه من أجل التنمية المستدامة في الدول العربية، وذلك من 8 إلى 10 مارس 2021. وهذا تحت إشراف مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية.

تناولت هذه الدورة موضوعات متنوعة حول تصميم المشاريع البحثية وتطبيق التقنيات الرقمية والتراث الثقافي غير المادي البحري. مع مناقشة ووضع اللمسات الأخيرة على خطة العمل الخاصة بالتعليم والتدريب في مجال التراث الثقافي المغمور بالمياه في المنطقة العربية

الممتلكات الثقافية المغمورة بالمياه في محيط انشاء ميناء الحمدانية

بدعوة من وزارة الثقافة و الفنون قام اليوم اعضاء مخبر الدراسات التاريخية و الاثرية،فرقة التراث الساحلي و البحري، بعقد اجتماع موسع مع المؤسسات التابعة للوزارة من اجل دراسة منهجية العمل و التدخل على الممتلكات الثقافية المغمورة بالمياه في محيط انشاء ميناء الحمدانية.

“ملتقى تيبازة للتاريخ و الآثار”

تحت رعاية مدير المركز الجامعي مرسلي عبد الله تيبازة، ومعهد العلوم الاجتماعية والانسانية، ينظّم مخبر الدراسات التاريخية والاثريّة ملتقى وطني بالتحاضر عن بعد يوم 12 ماي 2021، موسوم ب “ملتقى تيبازة للتاريخ والاثار” بالشراكة مع مديرية الثقافة والفنون لولاية تيبازة.ترسل الملخّصات الى العنوان الاتي:

colloque.tipasa@gmail.com

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق